المحتوى الرئيسى

العربية للتربية» تدين بشدة ماقامت به الادارة الامريكية وتحذر من تداعيات القرار على الامن والسلم الاقليمي والدولي

6 يوم

ادانت المنظمة العربية للتربية بغضب وشدة ماقامت به الادارة الامريكية من تحد صارخ وصريح للمشاعر الاسلامية والمسيحية بنقل وافتتاح سفارتها في القدس الشريف وكذا دعم ومساندة الإدارة الامريكية للكيان الصهيوني الغاصب على حساب القيم والمواثيق الدولية .

واعتبرت المنظمة في بيان صادر عنها مضي الادارة الامريكية في تلك الاجرأت الرعناء يطيح بكل المواثيق الدولية والوثائق التي تؤكد عروبة القدس واسلاميتها .

كما ​حذرت المنظمة في بيانها من تداعيات القرار على الامن والسلم الاقليمي والدولي لما يترتب عليه من تأجيج لمشاعر مئات الملايين من المسلمين و المسيحيين ومحبي السلام في العالم.

واكد البيان بان استمرار الادارة الامريكية في تعنتها يدشن مرحلة جديدة من مراحل استعصاء الحل السياسي السلمي الشامل للقضية الفلسطينية.

​ ووصفت الصمت الدولي بالمخجل والمعيب جراء الصلف الصهيوني في استخدامه القوة المفرطة بوسائل عسكرية حربية كالطيران والدبابات الحديثة المتطورة في قتل العشرات وجرح المئات من ابناء فلسطين العزل المدافعين عن ارضهم بطرق مشروعة وسلمية

ما أدى إلى سقوط عشرات الشهداء ومئات الجرحى في واحدة من أبشع جرائم الكيان الصهيوني.

​واعلنت المنظمة في البيان وقوفها ومساندتها الكاملة وتأييدها لصمود و بسالة الشعب الفلسطيني في مواجهة هذا الاستلاب والغصب .

​مؤكدة ​ بأن دماءهم الزكية شرف لهم وشرف لكل مسلم ومسيحي في سبيل الدفاع عن واحدة من أعظم المقدسات الإسلامية، والتاريخ لايغفل ابدا في تسجيل مثل هذه المواقف البطولية المشرفة.

مطالبة منظمة المؤتمر الإسلامي، وجامعة الدول العربية ورابطة العالم الإسلامي وكل احرار العالم بعدم الاعتراف بإجراء الإدارة الأمريكية والتأكيد على أن القدس الشريف كانت وستظل عاصمة الدولة الفلسطينية.

كما ناشدت المنظمة جامعة الدول العربية ومجلس الامن و الدول والهيئات الأممية والمنظمات الدينية الاسلامية والمسيحية ومؤسسات المجتمع المدني والشعوب أن يقفوا في مواجهة هذه التصرفات التي تفتح الباب لقانون الغاب على مصراعيه.

محذرة بان ذلك الصمت قد يؤدي بالمظلومين إلى العنف في المواجهة دفاعاً عن حقهم، وحماية لأوطانهم واستمرارا لتكريس ثقافة الكراهية والعنف واندثار كامل لقيم التعايش مع الاخر

اليمن الإخباري

↑ Grab this Headline Animator

تابع أيضاً

عاجل